الزكاة في مصارفها

بينهم مدير فرع الهيئة بأرحب .. تشيع كوكبة من الشهداء بحضور رسمي وشعبي كبير

الزكاة / خاص

شيع أبناء قبيلة أرحب بمحافظة صنعاء اليوم الأربعاء في موكب جنائزي مهيب تقدمه وزير الدولة نبيه أبو نشطان ورئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام ورئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبونشطان جثامين 15 شهيدا من أبناء قبيلة أرحب وعلى رأسهم مدير فرع الهيئة العامة للزكاة بمديرية أرحب يحيى مقبل حسين المكروب الذين استشهدوا وهم يذودون عن حياض الوطن .وفي مراسم التشييع التي شارك فيها أمين عام المجلس المحلي بمحافظة صنعاء عبدالقادر الجيلاني وعدد من وكلاء هيئة الزكاة ومحافظة صنعاء وقيادة السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية بمديرية أرحب وعدد من المشائخ والاعيان والشخصيات الإجتماعية وأصدقاء ومحبي وأسر الشهداء .. أشاد وزير الدولة نبيه أبو نشطان بمواقف الشهداء في سبيل الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره. وقال الوزير أبو نشطان: ” اليوم نشيع هذه الكوكبة من الشهداء العظماء ونحمد الله أن نكون في هذا الطريق نهج الجهاد والشهادة “.ووجه رسالة للعدوان ومن تحالف معهم بأن هؤلاء الشهداء لا يزيدنا إلا عنفوان وثبات وإصرار على المضي في هذا النهج حتى يتحقق النصر. من جانبه أكد رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبونشطان أن قبيلة أرحب الأوفياء تجدد العهد والوفاء وتشيع اليوم 15 شهيدا من خيرة رجالها .وأشار إلى أن هذه الدماء الطاهرة التي استرخصت في سبيل الله ستكون طوفان يجتث عروش الظالمين والمستكبرين .. لافتا الى أن الهزائم والإنتكاسات التي نراها اليوم في صفوف العدو إلا بثبات هؤلاء الرجال العظماء. وأكد أن القبيلة اليمنية ستبقى الرافد الأساسي لتحرير وتطهير كل شبر من تراب الوطن من دنس الغزاة وأربابهم من الأمريكيين والإسرائيليين. بدوره هنأ وكيل الهيئة العامة للزكاة علي السقاف قبيلة أرحب وأسر الشهداء بهذا الشرف والوسام العظيم الذي قلدهم الله به.وقال ” إننا نجاهد في مكاتبنا وفي أعيادنا نتحرك إلى الجبهات لزيارة رجال الرجال الذين يقدمون أنفسهم في سبيل الله من أجل هذا الوطن كي نعيش أحرار كرماء أعزاء “.وأضاف ” نعاهد شهدائنا أننا سائرون على خطاهم وعلى دربهم وسنحمل هذه الأمانة وسنرعى ونحافظ على هذه الدماء حتى يحقق الله النصر لليمن واليمنيين”. فيما أشار وكيل هيئة الزكاة المساعد لقطاع التوعية والتأهيل محمد حيدرة إلى أنه تم تشييع كوكبة من الشهداء الأبطال من ضمنهم ستة من كوادر الهيئة العامة للزكاة وعلى رأسهم مدير مكتب الهيئة بمديرية أرحب الذين ارتقوا شهداء ليبنوا سلما للعز والمجد والكرامة لأبناء الشعب اليمني. وأكد الوكيل حيدرة أن هؤلاء الشهداء من كوادر الهيئة العامة للزكاة سبق وأن كانوا يقدمون الأموال للفقراء والمستضعفين وهاهم اليوم يبذلون الدماء الغالية ليرووا شجرة الحرية والعزة والكرامة .وقال ” اليوم الهيئة العامة للزكاة جنبا إلى جنب مع أبناء الشعب اليمني تقدم كل ما تستطيع وعلى رأسها دماء أبنائها “.ووريت جثامين الشهداء الثرى إلى روضة الشهداء بالمكاريب بعد الصلاة عليهم في ساحة روضة الشهداء.تغمد الله الشهداء بواسع الرحمة والمغفرة وأسكنهم فسيح جناته وألهم أهاليهم وذويهم الصبر والسلوان.