الزكاة في مصارفها

تدشين مشروع المساعدات الغذائية والدوائية لجرحى الجيش واللجان الشعبية

بتمويل من الهيئة العامة للزكاة

تدشين مشروع المساعدات الغذائية والدوائية لجرحى الجيش واللجان الشعبية

 

الزكاة / سبأ

الخميس| 31/أكتوبر/2019

دشنت دائرة الخدمات الطبية العسكرية اليوم، مشروع المساعدات العينية “الغذائية والدوائية” لجرحى الجيش واللجان الشعبية في المستشفيات ومراكز الرعاية بتمويل الهيئة العامة للزكاة بمناسبة ذكرى المولد النبوي.

وفي التدشين أوضح رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان أن تقديم الهيئة مساعدات عينية من دواء وغذاء لجرحى الجيش واللجان الشعبية، أقل واجب تجاه الشهداء الأحياء في ذكرى ميلاد النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

وأشار إلى أن هذا المشروع يأتي ضمن مشاريع “رحماء بينهم” التي يحتفل فيها الشعب اليمني قاطبة ابتهاجا بميلاد سيد الأولين والآخرين عليه الصلاة والسلام.

وأشار أبونشطان إلى أن هيئة الزكاة أطلقت عدد من المشاريع بمناسبة المولد النبوي، منها إطلاق أربعة مخيمات طبية في أربع محافظات والعرس الجماعي للأيتام وقافلة لجرحى الجيش واللجان الشعبية وغيرها من المشاريع.

فيما بين وكيل الهيئة المساعد لقطاع التوعية والتأهيل محمد حيدرة أن تدشين القافلة يأتي ضمن مصرف سبيل الله لجرحى الجيش واللجان الشعبية الذين يذودون عن الأرض والوطن تزامنا مع الإحتفال بالمولد النبوي.

وأكد أن هيئة الزكاة ستستمر في إطلاق القوافل والمساعدات الغذائية والدوائية للمرابطين في الجبهات والجرحى طالما استمر مصرف سبيل الله.

بدوره ثمن رئيس شعبة الجرحى والمرضى بوزارة الدفاع علي الحمزي مبادرة هيئة الزكاة في مساعدة الجرحى بالغذاء والدواء عرفانا بتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن.

وأكد اهتمام هيئة الزكاة بجرحى الجيش واللجان الشعبية وتلمس احتياجاتهم.